Here’s a story about the U.S. Ambassador to Egypt you will never see in the Western media

You may have seen (here) all the anti-Obama and anti-Anne Patterson (Ambassador to Egypt) signs in the streets of Egypt being carried by anti-Morsi protesters. Well, this is part of the reason why (translated from the Arabic below):

130701-obama-egypt-030

“El-Watan” news revealed the details of the meeting which brought together U.S. Ambassador Anne Patterson with members of the (radical Islamist) Salafists, as requested by the Ambassador to block the formation of the government until the storming of the Republican Guard, despite recognizing that the story ended in a loss to the Muslim Brotherhood and the collapse of the American plan completely. But until the last minute she did not stop trying to get something to save Obama and herself from  Congress’ guillotine which threatens her and the President of the United States.

130701-obama-egypt-024

About the details of the dialogue between her and Defense Minister General Sisi, Anne Patterson, said “These ideals have no place in politics”, and to uphold the law hurts sometimes politics, But Sisi stopped the dialogue quite sharply to tell her  ” she is just an ambassador and has no right to intervene, neither she nor her country in Egyptian affairs.” But she immediately commented that  “the situation in Egypt will become like Syria.”

Patterson requested to contact Defense Minister Gen. Abdel Fattah al-Sisi to offer negotiations with the Muslim Brotherhood, which he rejected because he insists that those who practice murder against the Egyptians should be arrested.

130701-obama-egypt-063

Patterson gave the green light for Muslim Brotherhood to assault the premises of the army .. And emphasized to El-Aryan and Biltagi on the need to start the friction “before the morning.” The plan was that Brotherhood snipers would stand up on top of the buildings and start shooting which resulted in the death of a Republican Guard officer with a bullet in his forehead.

The Observed Communication uncovered that Biltagi took over at that stage, while leaving El-Aryan as a liaison to the Universal media outfitted for the reactions the moment of clashes starts between the army and the Muslim Brotherhood at midnight. And Al-Jazeera began to broadcast the interviews and analysis that says that the Brotherhood were protesting and afraid of the Republican Guard  as there were signs that the army was preparing an offensive at night, sending in  reinforcements to be combat ready.

1373445937020.cached

And the snipers shot and injured more than forty soldiers in the first moments of the clash, while other brotherhood members began to sprint towards the gates of the Republic Guard, Which left no time  for the republic guard to stop them with gas bombs or anything else, especially in light of certain information about their intentions, which were confirmed by the large number of weapons seized with the Brotherhood militias.

كشفت “الوطن” عن تفاصيل اللقاء الذي جمع السفيرة الأمريكية آن باترسون مع أعضاء سلفيين، حيث طلبت السفيرة منهم عرقلة تشكيل الحكومة لحين اقتحام الحرس الجمهوري، وذلك رغم إدراكها أن القصة انتهت بخسارة الإخوان وانهيار المخطط الأمريكي تماما، لكنها حتى اللحظة الأخيرة لم تتوقف عن محاولة الحصول على شيء تحاول إنقاذ أوباما ونفسها شخصية من مقصلة الكونجرس المهددة لها وللرئيس الأمريكي.

وحول تفاصيل الحوار الذي دار بينها وبين السيسي، قالت آن باترسون “إن تلك المثاليات لا مكان لها في السياسة، وأن التمسك بالقانون يضر أحيانا بالسياسة”، لكن السيسي قطع الحوار تماما بحدة ليخبرها أنها “مجرد سفيرة لا حق لها في التدخل لا هى ولا دولتها في الشان المصري”، لكنها علقت على الفور بأن ذلك “يجعل السيناريو السوري هو الأقرب بهذه الطريقة”.وكانت باترسون، قد طلبت خلال الأيام الماضية الاتصال بوزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي لعرض عليه مفاوضات مع الإخوان، وهو ما رفضه لأنه يصر على أن يتم القبض على كل من يمارس القتل ضد المصريين.
باترسون أعطت الضوء الأخضر لـ”الإخوان” بالاعتداء على مباني الجيش.. وأكدت على العريان والبلتاجي ضرورة حدوث الاحتكاك “قبل الصباح” 
 
قناصة من الإخوان يعتلون المباني ويبدأون بإطلاق النار ما أسفر عن استشهاد ضابط بالحرس الجمهوري برصاصة اخترقت جبهته 
 
وكشفت الاتصالات المرصودة، أن البلتاجي هو من تولى الأمر برمته في تلك المرحلة، بينما ترك للعريان مهمة الاتصال بالإعلام العالمي لتجهيزه لردود الفعل لحظة حدوث الاشتبكات بين الجيش والإخوان عند منتصف الليل، وبدأت الجزيرة تذيع المداخلات والتحليلات التي تقول إن معتصمي الإخوان عند الحرس الجمهوري متخوفون من بوادر بأن الجيش يعد هجوما الليلة، ثم بدأ عدد من الإخوان بالترويج لأن الجيش يدفع بتعزيزات قتالية تستعد لقتل الإخوان
وأسقطوا أكثر من أربعين جنديًا مصابا في لحظات الاشتباك الأولى، بينما بدأت جحافلهم في العدو بسرعة نحو بوابات الحرس الجمهوري وهو ما لا يدع مجالا للتدخل لا بقنابل الغاز ولا بغيرها، بخاصة في ضوء معلومات مؤكدة حول نواياهم، والتي تأكدت مع كم الأسلحة المضبوطة مع ميلشيات الإخوان
Share